آخر الأخبار
السيد شبر السيد مكي بين أحضان أهله ومحبيه - الخميس, 11 أيلول/سبتمبر 2014 10:20
إن هذه أمتكم أمة واحدة - الأربعاء, 10 أيلول/سبتمبر 2014 17:09

لماذا سميت بكرزكان؟

  • السبت, نوفمبر 24 2001
  • كتب:  حافظ إبراهيم
  • حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط

كرزكان لغة

    لا توجد كلمة كرزكان في المعجم اللغوي العربي ككلمة واحدة على مثل هذا الشكل، مما يؤدي بنا إلى هذه التسمية قد لا تكون عربية أي أعجمية، أو قد تكون هذه التسمية مشتقة من كلمتين لهما معنى في اللغة العربية.
فقد تكون مشتقة من الكلمة "كرز" العربية، والفعل الناسخ "كان"، وقد تكون من الفعل "كر" واسم العلم "زكان"، وقد تكون مشتقة من الكلمة "كنز" و "الفعل الناسخ "كان" كما يصرح كبار السن بالقرية …. فما الأصل والمعنى اللغوي لهذه التسمية؟ هل هو أصل عربي أم فارسي؟
أولا: "كرزكان" بتسكين الزاء: هذا الاسم مركب من كلمتين ال"كرز" والكلمة الأخرى وهي الفعل الناسخ "كان". وال"كرز" في اللغة شجر من الفصيلة الوردية يحمل ثمرا يشبه البرقوق، ولكنه أصغر منه، ويقال له أيضا كريز.
(كان) الشيء كونا، وكيانا، وكينونة أي بمعنى حدث، فهو كائن، والمفعول مكون. وكوّنه أحدثه وكوّن الله الأشياء أي أوجدها. والجمع أمكنة وأماكن، والمصدر الكون والكيان والكينونة ومما يفيده هذا الفعل قيام الحدث في الزمن الماضي فتفيد الدوام والانقطاع بقرينه.
ثانيا: "كرزكان" يتكون هذا الإسم المركب من شقين أو كلمتين، الأولى: وهو الفعل "كرّ" والذي يعني كما جاء في المعاجم اللغوية : (كرّ) عليه كرا وكرورا وتكرارا عطف وعنه فهو كرّار، ومكر بكسر الميم وكرره تكريرا وتكرارا وتكرّه وكركره أعاده مرة بعد أخرى. و(كرّ) الرجل أو الفرس أي انبعث من صدره صوت مثل صوت المختنق و(كرّ) فلان أي رجع ويقال كرّ الفارس فهو كرّار ومكر، وكرّ على العدو أي حمل، وكرّ عنه أي رجع وكرّ عليه الحديث أي أعاده.
والشق الثاني من الكلمة هو اسم العلم "زكّان" وهو قائد فارسي كما يذكر بعض الأهالي.
ثالثا: من يقول أن أصل التسمية "كنز كان":
فهذه الكلمة مركبة تتركب من كلمتين مزجتا معا الأولى: وهي اسم "كنز" وتعني كما جاء في المعاجم اللغوية المنز المال وكنز كنزا أي دفنه تحت الأرض، وكنزه أي جمعه وادّخره فهو كانز وكنّاز والمال مكنوز وكنيز، وكنز الشيء: كبسه بيده وبرجله في وعاء في الأرض وكنز الإناء ملأه جدا، وكنز الرمح أي ركزه في الأرض.
أما الشق الثاني من الكلمة وهو الفعل الناسخ "كان" فقد سبق معرفة معناه.


سبب التسمية

يصرح كبار السن في القرية بأن سبب التسمية يرجع إلى وجود كنز في هذه المنطقة فقد عثر على ذلك الكنز في أحد الأزمنة القديمة، ولقد مرت فترة من الزمن اندثر ذلك الكنز فكانت كنزكان ثم حرفت فيما بعد إلى كرزكان، ونتيجة لذلك سمّيت القرية بهذا الإسم. ويؤكد دليل نادي كرزكان الصادر في مايو عام 1968م هذه الرواية.
ويقول أيضا أحد كبار السن في قرية كرزكان أن أصل تسمية هذه القرية بهذا الإسم "كنزكان" لا يرجع إلى ذلك الكنز المادي الذي عثر عليه كما في الرواية السابقة وإنما هو كنز معنوي يدل على وجود كثير من العلماء ونتيجة لذلك أعتبرت هذه القرية بمثابة كنز فهي كنز بعلمائها ثم أتى زمن اندثر فيه معظم علمائها الكبار فسميت "كنز كان" لتدل على ذلك. ثم حرّفت الكلمة بعد ذلك إلى " كرزكان".
جماعة أخرى من شباب كرزكان تعتقد بأن أصل التسمية ليس عربي وإنما هو أصل فارسي مستندين على ذلك بتسميات معظم مناطق وقرى البحرين كالدمستان وشهركان وجنوسان وغيرها من الأسماء الفارسية فكانت كرزكان من الأسماء الفارسية في نظرهم. ويرى هؤلاء أن التسمية جاءت إبّان الاحتلال الفارسي الأخير في البحرين. إلا أنني لا أوافق ذلك الرأي وذلك لأن الاحتلال الفارسي الأخير حديث نسبيا وقد وردت كلمة كرزكان في ديوان أحد الشعراء العيونيين في عام 620هـ وهو الشاعر إبن المقرب العيوني إذ يقول في قصيدة عن البحرين:

وأمض شيء للقلوب قطائع       بالمروزان لهم وكرزكان

وقد يكون ذلك الرأي صحيحا إذا اعتبرنا أن هذه التسمية الفارسية وجدت أيام مملكة الفرس العظيمة وخضوع البحرين تحت إمرة الدولة الفارسية.
ويرى شباب آخرون بأن التسمية قد أتت لشهرة هذه القرية قديما بزراعة الكرز، وسميت بذلك الإسم نتيجة زراعة الكرز فترة من الزمن ثم اندثاره.
كما ترى مجموعة أخرى من الشباب بأن التسمية جاءت بسبب أن في هذه القرية رجل عظيم يدعى بـ "راكان" وهو قائد فارسي كرّ في إحدى المعارك فأطلقت هذه التسمية لتدل على كرور القائد في المعركة.
وإني لأرى أن التسمية "كرزكان" تسمية فارسية، وقد سميت بهذا الإسم منذ زمن بعيد جدا أيام دولة فارس العظيمة أيام خضوع البحرين تحت سيطرة الفرس، كما أرى أن تسميات كثيرة وضعتها الفرس في تلك الأيام على مناطق كثيرة في البحرين.
وبالبحث عن الإسم في المعجم الفارسي لم أعثر على إسم "كرزكان" وعثرت على إسم "كركان" وتهني هذه الكلمة كما ذكرها المعجم: أنها اسم لبلد. وأقول لعلها تكون كرزكان أو مشتقة منها.


 التنقيبات الأثرية والتسمية
 

توجد في هذه المنطقة دلائل على وجود ترابط تجاري وثقافي بين دلمون ومصر الفرعونية قديما، فقد قامت بعثة آثار عربية تضم 28 عالما بالتنقيب في هذه القرية في عام 1978م ونقبوا في مقبرة كبيرة وعثروا على ختم منقوش عليها خنفس مصري أسود يستخدم بكثرة في مصر القديمة ووجدوا عليها كتابة هيرو غليفية، وقد دفع هذا الإكتشاف أحد العلماء إلى القول بوجود علاقة تجارية بين مصر القديمة ودلمون وقال :"يثبت هذا أن سفن دلمون قد اجتازت البحار إلى مصر القديمة". ولعلّ هذه الإكتشافات الأثرية التاريخية لدليل واضح على وجود كنز مادي حقيقي – إذا صحت الرواية الأولى التي تناقلتها ألسن كبار السن- إذ ربما في زمن من الأزمان عثر أحدهم على كنز من الآثار القديمة فسميت بذلك الإسم "كنز كان" نتيجة لذلك الكنز.
 

العلماء والتسمية

اشتهرت قرية كرزكان بوجود أسر علمية برز فيها الكثير من العلماء. فقد برزت في القرن الحادي عشر الهجري وما يليه أسر علمية تنسب إلى كرزكان وعرفت هذه الأسرة بـ "الكرزكاني". كما برزت أسرة علمية أخرى في كرزكان وهي أسرة زين الدين . ولعل كثرة العلماء في هذه المنطقة لهو دليل على من يرجع دلالة التسمية إلى وجود كنز معنوي وهو العلم والعلماء.
 
   
  المصدر: بحث حول أسباب تسمية قرية "كرزكان" - للأستاذ زهير إبراهيم عبدالرسول
 
 

القراءات 1723 مرات
تقييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

الآراء المنشورة بغير اسم إدارة الموقع لا تعبر إلا عن رأي أصحابها فقط..


* تسجيل عضويتك في الموقع يغنيك عن كتابة معلوماتك كل مرة.

شارك في البحث

يمكنك إغناء البحث بالمزيد من التحقيق التاريخي والصور القديمة من خلال مراسلتنا..

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أخبار كرزكانكم